منتديات حركة مجتمع السلم لرجام - تيسمسيلت

بسم الله الرحمان الرحيم (( وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُون )) التوبة / 105  
اليوميةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الطب النبوي و فوائده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مناصر
مناصر
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 169
العمر : 34
العمل/الترفيه : التربص
المزاج : متفائل
تاريخ التسجيل : 16/02/2009

مُساهمةموضوع: الطب النبوي و فوائده   الأحد يونيو 14, 2009 9:43 pm

[[/center]أود ان اشارككم بسلسلة من التوجيهات الصحية التي وصانا بها الرسول صلى الله عليه ن وسلم من ضمتوجيهاته والتي مازال الطب الحديث محتارا في آثارها وفوائدها وأرجو من الجميع مشاركتي بمالديه من خبرات وتوجيهات الرسول الحبيب صلوات ربي وسلامه عليه في هذا المجال

لكي نخرج بموسوعة شبه كاملة للطب النبوي وفوائده

القسم الأول

وهو التخلص من الكرش والبدانة وتحسين أداء الجهاز الهضمي ومايلحق به من أضرار ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول .. الخ

: القاعدة الأولى :

عدم الامتلاء من الطعام وعدم وصول مرحلة الشبع الكلي اضافة الى عدم تناول الطعام الا بعد الشعور بالجوع مما يساعد الجهاز الهضمي على أداء مهامه بشكل جيد وتوزيع فوائد الغذاء بشكل منتظم اضافة الى عدم تحميل الجسم أكثر من طاقته بتناول أطعمة مبالغ فيها او الأكل دون الشعور بالجوع...

اضافة الى تأثير ذلك على التنفس والكسل وغير ذلك من آثار التخمة المعروفة لدى الكل


[[]وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( حسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه]

والرسول صلى الله عليه وسلم يقول : ( ما ملئ ابن آدم وعاء شر من بطنه ، فإن كانت ولابد فاعل ]فثلث لطعامك وثلث لشرابك وثلث لنفسك r]




الرأي الطبي الحديث:

كما يقول الأطباء المتخصصون، تتسبب التخمة والامتلاء من الطعام في الإصابة بأمراض عديدة من أهمها:

1- هجمة خناق صدر, وخاصة إذا كانت الوجبة دسمة, وهي حالة من الألم الشديد والحارق خلف القفص يمتد للكتف والذراع الأيسر والفلك السفلي بسبب نقص التروية القلبية, تظهر هذه الحالة عادة عند المصابين بأمراض الأوعية القلبية إثر الجهد, فالوجبة الغذائية الكبيرة تشكل على القلب عبئا يماثل العبء الناتج عن الجهد العنيف.

2- ازدراد كمية كبيرة من الطعام تعرض الإنسان للإصابة ببعض الجراثيم, كضمات الكوليرا, وعصيات الحمى التيفية, والأطوار الاغتذائية للإميبا وذلك لعدم تعرض كامل الطعام لحموضة المعدة وللهضم المبدئي في المعدة حيث أن حموضة المعدة هي المسؤولة عادة عن القضاء على مصل هذه الجراثيم.

3- توسع المعدة الحاد, وهي حالة خطيرة قد تؤدي للوفاة إذا لم تعالج.

4- انفتال المعدة, وهي إصابة خطيرة ونادرة تحدث بسبب حركة حوية معاكسة للأمعاء بعد امتلاء المعدة الزائد بالطعام,

5- المعدة الممتلئة بالطعام أكثر عرضة للتمزق إذا تعرضت لرض خارجي من المعدة الفارغة, وقد يتعرض المرء للموت بالنهي القلبي إذا تعرض لضربة على الشرسوف(فوق المعدة).

6- السمنة: وهي زيادة في كمية الدهنيات الموجودة في الجسم تحدث جراء الإكثار من الطعام وخاصة السكريات والدهون لا سيما عند الأفراد الذين لديهم استعداد وراثي للسمنة. وأما أهم الأمراض التي تحدث بسبب السمنة والبدانة،

كما شخصها الأطباء والعلماء، فهي:

1- المتاعب النفسية: تبدأ المتاعب مع تعليقات الأهل والأصدقاء على مظهر المريض الذي زاد وزنه وتسبب له القلق والتوتر.

2- ارتفاع الدم: حيث تزيد كمية الدماء التي يقوم القلب بدفعها كل دقيقة إذا زاد وزن الجسم, والسبب هو ازدياد حجم الدماء في هذه الحالات, وقد يصحب ذلك ارتفاع في ضغط الدم ولكن أغلب هذه الحالات تتحسن كثيرا إذا نقص وزن المريض.

3- تصلب الشرايين: فقد تكون زيادة تعرض أصحاب الأوزان الزائدة لارتفاع ضغط الدم والإصابة بمرض السكر من ا لأسباب التي تؤدي إلى إصابة شرايينهم بالتصلب, كما أن هؤلاء الأشخاص المصابين بزيادة الوزن معرضون أيضا إلى زيادة نسبة تركيز الكولسترول في الدم مما يزيد من نسبة إصابتهم بتصلب الشرايين للقلب وتزيد نسبة الوفاة بينهم لذلك.

4- تضخم عضلة البطين الأيسر: غالبا يزداد وزن القلب في حالات البدانة إلى ازدياد عمل القلب بإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم تصلب الشرايين مما يؤدي في النهاية إلى حدوث هبوط في القلب.

5- عسر التنفس: يشكو الشخص السمين من عسر التنفس عند قيامه بأي مجهود, ويرجع إلى زيادة العبء الملقى على عمليات التنفس نتيجة لزيادة وزن الجسم وعدم قيام هؤلاء بأي نوع من أنواع الرياضة, بجانب ذلك نجد أنه في حالة الإصابة بالبدانة الشديدة لا تقوم الحويصلات الرئوية بدورها على الوجه الأكمل, وهكذا تقل القدرة الحيوية للرئتين مما يؤدي إلى انخفاض في تركيز الأوكسجين وزيادة تركيز ثاني أكسيد الكربون في الدم, وقد ينتج عن ذلك حدوث زيادة في عدد كرات الدم الحمراء عن معدلها الطبيعي مع ارتفاع في ضغط الدم الرئوي, وحدوث تضخم في عضلة البطين الأيمن, وهنا يلهث المريض عند قيامه بأي مجهود, كما يصاب بآلام في المفاصل ورغبة شديدة في النوم, وفي أغلب الحالات يحدث هبوط بالبطين الأيمن في القلب, والعلاج هنا, هو إنقاص وزن المريض, وبذلك يحدث الشفاء الكامل.

6- مرض السكر: فالسمنة ليست السبب الرئيسي في الإصابة بمرض السكر, ولكنها تنشأ كنتيجة للإصابة بهذا المرض, فالإحصائيات تؤكد أن نسبة الإصابة بمرض السكر ترتفع بين الأشخاص أصحاب الأوزان الثقيلة, وتقل بين الأشخاص النحفاء, فكلما زاد وزن الشخص عن وزنه المثالي ازدادت نسبة تعرضه للإصابة بمرض السكر.

7- من نتائج البدانة: تضخم المعدة والأمعاء, والأعضاء الأخرى, ويصحب ذلك سرعة امتصاص المواد الغذائية من الأمعاء, وهكذا تؤدي البدانة إلى إصابة الجهاز الهضمي بأحد الأمراض الآتية:

أ- حصوة المرارة:

وقد جد أن هناك علاقة بين تكوين هذه الحصوات وبين زيادة وزن الشخص خاصة الذين تقل أعمارهم عن خمسين عاما.

ب- فتق الحجاب الحاجز:

فقد تؤدي البدانة إلى انزلاق جزء من المعدة خلال الحجاب الحاجز واستقراره في منطقة الصدر, وينتج عن ذلك من زيادة الضغط داخل التجويف البطني مع ضعف في العضلات التي تمنع المعدة من هذا الانزلاق, وتتحسن هذه الحالة كثيرا إذا تم إنقاص الوزن, وقد تؤدي هذه العوامل أيضا إلى الإصابة بفتق في البطن أو بدوالي في الأوردة الدموية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الطب النبوي و فوائده
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حركة مجتمع السلم لرجام - تيسمسيلت  :: منتدى الطب و الصحة :: قسم الوصفات الطبية و الطبيعية-
انتقل الى: