منتديات حركة مجتمع السلم لرجام - تيسمسيلت

بسم الله الرحمان الرحيم (( وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُون )) التوبة / 105  
اليوميةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مشاركتنا في الجامعة الصيفية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمس لرجام
عاملي
عاملي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1902
العمر : 55
العمل/الترفيه : الأنترنت
تاريخ التسجيل : 04/09/2008

مُساهمةموضوع: مشاركتنا في الجامعة الصيفية   الجمعة أغسطس 21, 2009 12:03 am

بسم الله الرحمان الرحيم


شارك المكتب التنفيذي البلدي لحركة مجتمع السلم ببلدية لرجام ولاية تيسمسيلت في الجامعة الصيفية التاسعة لحركة مجتمع السلم لسنة 2009 والتي نظمت أيام 13 و 14 و15 و 16 من شهر أوت لسنة 2009 بولاية بومرداس بثلاث أعضاء وهم الإخوة بن طاطة الميلود رئيس المكتب البلدي والاخ عبد القادر عرباوي الامين البلدي للتربة والتكوين وحرمه الأستاذة مساح كما شارك عن ولاية تيسمسيلت الاخ أحمد ماضوي عضو مجلس الشورى الوطني والاخ عبد القادر رجيمي رئيس المكتب الولائي والاخ عبد القادر دلال رئيس المكتب البلدي لبلدية تيسمسيلت والاخ وزان عبد القادر نائب رئيس المكتب الولائي وحرمه الاستاذة بوكرمة الامينة الولائية للمرأة والاخ شنوي عبد القادر رئيس المكتب التأسيسي البلدي لبلدية تملاحت وكانت هذه المشاركة مميزة لولاية تيسمسيلت بتميز الجامعة الصيفية لهذه السنة والتي شهدت حضور قوي لبعض الشخصيات الدولية امثال الداعية منير الغضبان و منير منصور وعلي الحمادي والشيخ بوساق وعبد العزيز العوضي واحمد نوفل وسعد الدين العثماني .....إلخ فكان إفتتاح الجامعة الصيفية بقاعة المحاضرات بولاية بومرداس يوم الخميس 13 أوت 2009 صباحا بكلمة للسيد رئيس المكتب الولائي للحركة بولاية بومرداس ثم كلمة للسيد كمال ميدة مدير الجامعة الصيفية فكلمة للداعية الكبير منير الغضبان فكلمة ممثل حزب التجمع الوطني الديمقراطي وفي الأخير جائت كلمة فضيلة الشيخ أبو جرة سلطاني رئيبس الحركة والتي تناول فيها الشباب وواقعه وضرورة ربطه برباعية ( الإسلام . العروبة . الوطنية . الامازيغية ) معرجا على بعض التحديات التي تعيق الشباب مثل تحدي الهوية ، تحدي الفهم ، تحدي الإتصال ، تحدي الهجرة ، تحدي البطالة وانتهت الفترة الصباحية للجامعة بكلمة الشيخ لتاأتي الفترة المسائية أين بدأت الساعة الخامسة ونصف مساء بمحاضرة لفضيلة الشيخ عبد الرحمان سعيدي رئيس مجلس الشولرى الوطني للحركة بعنوان التربية ودورها في الحفاظ على المؤسسات وجاء في كلمته ان التربية فن يغير نحو الاحسن مع ان يكون التحويل هادف ويجب ان نقف مع اهدافنا في كل مرحلة من المراحل معرجا على ان التربية التي نريدها هي ( الجماعية ، الإلتزام ، الإندماج ، الإنسجام والتناغم ، نفي الشخصانية ) مع الإشارة إلى ضرورة إحترام الراي المخالف وعدم قمعه وتحقيق البعد القيادي في نفوس الأفراد وضرورة الطاعة للقيادة في اليوم الثاني المصادف للجمعة 14 أوت 2009 وبداية من الفترة الصباحية كانت محاضرة للداعية المشهور الاستاذ احمد نوفل بعنوان أيها الشباب التكوين طريق التمكين والتمكين هو دخول الجنة كما قال الاستاذ نوفل وأشار الداعية إلى ان التكوين يحتاج إلى تشمير لا يقل عن الإستعداد للمعارك في الجهاد مشيرا إلى ان غايتنا ان نحول الناس لا ان نقتلهم معرجا على ضرورة التكوين الفردي والجماعي للأفراد .
بعد محاضرة الأستاذ احمد نوفل كانت محاضرة للداعية منير الغضبان بعنوان الشباب الثلالثة الذين أسسوا دولة الإسلام وهم سعد بن زرارة ومصعب بن عمير وسعد بن معاذ مركزا الشيخ في كلمته على تكوين الحركة وتكوين الجماعة للوصول إلى مثل هؤولاء الشباب ثم جاء دور الأستاذ سعد الدين العثماني من المغرب الشقيق في محاضرة بعنوان التجربة الشبابية للعدالة والتنمية مركزا في كلمته على ضرورة إمتلاك منهج سليم لمواصلة طريق محمد صلى الله عليه وسلم ولا بد من الإهتمام بالمنهج مشيرا إلى ان الشباب أقدر على التغيير والتجديد وشيخوخة الفكرو المناهج اخطر من شيخوخة الإنسان مشيرا إلى ان التجربة الحزبية للعدالة والتنمية في المغرب جعلته يؤسس تنظيم شباني خارج معادلة الحزب يهتم بشباب العدالة والتنمية وان التجربة واقعية وفي الفترة المسائية من نفس اليوم أقيمت الورشة الخاصة بالقضية الفلسطينية خلصت هذه الورشة إلى جملة من الإقتراحات بخصوص القضية الفلسطينية بعد الإشارة إلى ان الشيئ الذي قدم للقضية في الفترة الاخيرة كان احسن من السنوات الماضية وجاء في الإقتراحات إستغلال الجانب الإعلامي في خدمة القضية الفلسطينية و إنشاء موقع انترنت خاص بالقضية الفلسطينية و تربية أبنائنا على حب القضية والدفاع عنها ، والتنسيق مع جميع الأقطار والمؤسسات الحكومية في سبيل الدفاع عن القضية ، الترتيب الخاص لزيارة فضيلة الشيخ خالد مشعل للجزائر إقتراح إسناد مهمة القضية إلى نواب المكاتب الولائية على المستوى المحلي خاصة ان الامانة الوطنية حديثة ولايوجد لها روابط مباشرة محلية في المكاتب الولائية والبلدية في القانون الأساسي للحركة ، مساندة مؤسسة القدس في سبيل مساعدة القضية الفلسطينية الدعم الإعلامي والمالي والتربوي للقضية وإقتراح مسابقات لمساعدة القضية ( أحسن مسرحية ، احسن قصة ، مهرجان وطني لدعم القضية ، الدعم الرياضي ) وضع جائزة االولاية التي تقدم احسن دعم للقضية الفلسطينية وبهذه الورشة إنتهت أشغال اليوم الثاني للجامعة وفي اليوم المواالي السبت 15 أوت 2009 كانت البداية مع الداعية علي الحمادي في محاضرة بعنوان الشباب و التحديات حيث اشار الشيخ في كلمته إلى ان الناس ثلاث أصناف ( صنف يجعل الأشياء تحدث وصنف يتفرج على الاحداث وهي تحدث وصنف يتعجب من الاحداث وهي تحدث ) كما اشار الشيخ إلى التحديات التي تواجه الشباب ( التحدي الإيماني والتربوي ، تحدي صناعة المستقبل تحدي الفاعلية والإنجاز الفذ ، تحدي الجدية في العمل ) بعدها كانت محاضرة للأستاذ مثنى امين الكردستاني بعنوان الفكر الإسلامي ، جدلية الدين والدولة تناول في مداخلته ( الروح والجسد ، الدين والدولة ، الواقع والمثال ، القيم والمصالح ، الحق والجمال ، الثوابت والمتغيرات والعودة إلى فلسفة العلم ) مشيرا إلى ان العلمانية ادركت نصف الحقيقة في هذه المسألة وأهملت النصف الآخر وفي اليوم الاخير للجامعة المصادف ليوم الاحد 16 أوت 2009 بدأ بمحاضرة للأستاذ أحمد بوساق بعنوان القدوات الكبار والرموز الدعوية بين التعظيم والإنبهار مشيرا في كلمته إلى ان العصمة لاتثبت إلا لمن عصمه الله سبحانه وتعالى وقدثبتت للانبياء والرسل لتبليغ الرسالة كما كانت العصمة للأمة ( لاتجتمع امة على ضلال ) دون ان يشير إلى ان السابق والمؤسس كالوالد نحترم سلطته الأبوية كما دع في كلمته إلى ضرورة جمع الكلمة وتثبيت الصف مع إكمال المسيرة ثم جائت المحاضرة الثانية لفضيلة الشيخ أبوجرة سلطاني رئيس الحركة في هذه الجامعة الصيفية بعنوان المشاريع المفتوحة للحركة لمواجهة ( بين التنظير التجريدي والتنفيذ التجريبي ) مشيرا فضيلته إلى ان مستوى التحصيل والإستيعاب والفهم في الحركة قد ارتفع بشكل محسوس يجعل القيادة أن ترسكل نفسها من جديد وعلى أبناء الحركة متابعة اخبارها واخبار الحركات في العالم خاصة الإسلامية منها كما أشار الشيخ إلى نشات جيل والحمد لله ينحاز نحو المؤسسات بربط نفسه بالمنهج والرسالة وعرج فضيلته على عديد القضايا بخصوص هذا الموضوع جعل هذه المحاضرة من احسن ما سمع المخييمين في هذه الجامعة الصيفية وبرز العديد من القدرات لدى فضيلته في هذه المحاضرة والتي كانت بحق من احسن المحاضرات في هذه الجامعة دون أن ننقص من قيمة باقي المحاضرات بعدها كانت محاضرة للخبير الإقتصادي وابن الحركة فضيلة الأستاذ بشير مصيطفية والذي تناول فيها التحدي الإقتصادي في العلم معرجا في كلمته على التحدي الفكري للدول المتطورة وبعض نماذج تطور بعض الدويلات في السنوات الاخيرة وانتهت الجامعة الصيفية في هذا اليوم بتلاوة البيان الختامي الذي تناول جملة من التوصيات منها : الإهتمام بالجبهة الإجتماعية ، الإتصال بأكبر قدر من الشباب ، المساهمة الإيجابية للشباب ، الإنفتاح اكثر وطنيا وإقليميا ودوليا .
في الاخير يجدر الإشارة إلى ان موضوع الجامعة الصيفية لهذه السنة كان هو ( الشباب ) وشارك في هذه الجامعة الصيفية أكثر من 1627 مشلرك وتم إلقاء 13 محاضرة وندوتين و 48 ورشة .








منتديات حمس لرجام

------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حمس لرجام
عاملي
عاملي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1902
العمر : 55
العمل/الترفيه : الأنترنت
تاريخ التسجيل : 04/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشاركتنا في الجامعة الصيفية   الجمعة أغسطس 21, 2009 12:43 am

بسم الله الرحمان الرحيم




بقية مقاطع الفيديو تجدونها قريبا على :






------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مشاركتنا في الجامعة الصيفية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حركة مجتمع السلم لرجام - تيسمسيلت  :: منتدى نشاط الحركة :: قسم النشاط المحلي-
انتقل الى: